مسلحو حلب يعدمون طفل في حي الشعار

مسلحو حلب يعدمون طفل في حي الشعار
2013-06-09 19:08:03

أخبار سورية - اليا\طر نيوز - الخبر

أقدم عناصر من كتيبة اسلامية مقاتلة على اعدام طفل يبلغ من العمر 15 عاما رميا بالرصاص بتهمة " الكفر " في حي الشعار بمدينة حلب ، وفق ما نقل المرصد السوري لحقوق الانسان، وفي التفاصيل التي وثقها المرصد ، فإن عناصر من كتيبة اسلامية مقاتلة يتحدثون اللغة العربية الفصحى اعتقلوا الساعة العاشرة من ليل السبت طفلا يبلغ من العمر 15 عاما يدعى " محمد  قطاع" و يعمل بائعا للقهوة في منطقة سد الوز بحي الشعار.
وجاء الاعتقال على خلفية جدال الطفل مع شخص اخر ، إذ قال الطفل للشخص الاخر الذي يبدة أنه أراد الاستدانة منه وألح عليه " إذا بينزل محمد ماراح اديّن "، واتهم الطفل بالكفر ، وتم اعتقاله وأخذه ، قبل أن يعودوا به الى مكان عمله وقد عصبوا وجهه بقميصه وعلى جسده بدت اثار السوط الذي جلد به واضحة .
وانتظر عناصر الكتيبة حتى تجمع الناس ، فقام أحدهم بتلاوة خطبة باللغة العربية قال فيها " ياأهالي حلب الكرام الكفر بالله شرك وسب النبي شرك ومن سب مرة سيعاقب مثل هذا " قبل أن يقوم بإطلاق النار عليه امام الحشد وامه وابيه ، من بارودة الية ، طلقة بالراس ، وطلقة بالعنق ، ليركبوا السيارة بعد ذلك ويغادروا المكان .
يذكر أن ريف حلب وأجزاء كبيرة من مدينة حلب ، يخضع لسيطرة جماعات مسلحة ، تتبع كل منها لتوجيهات الجهة التي تمولها ، تجتمع في مجملها على هدف إقامة الخلافة الإسلامية، في الوقت الذي تتبع فيه أكبر وأقوى الجماعات لتنظيم القاعدة مباشرة وفق ما تعلن.
 

آخر العناوين